امرت المحكمة التجارية في الدار البيضاء، أمس الاثنين 30 يناير الجاري، ببيع شركة تكرير النفط الوحيدة بالمغرب "سامير"، وإعلان تلقي عروض الشراء في الموضوع.
وكانت المحكمة، بحسب جريدة "أخبار اليوم" في عددها ليوم غد الأربعاء، عقدت خلال الشهر الجاري أكثر من ثلاث جلسات مغلقة، لتدارس وضعية الشركة التي كانت تخضع لمسلسل تصفية قضائية.
يذكر أن الوضعية المالية لشركة "سامير"، عانت تدهورا منذ 2008 نتيجة اللجوء المفرط للاستدانة، مع تدهور العمل الناتج عن ضعف تنافسية الشركة في سياق سوق محررة. وبلغت ديون الشركة، المملوكة لكورال القابضة التابعة للملياردير السعودي محمد حسين العمودي بنسبة 67.26 في المائة منها، 44 مليار درهم نهاية 2014 إلى جانب متأخرات متفرقة، مقابل 49 مليار في 2013 و55 مليار درهم في 2012.
 
Top