المنظمة الديمقراطية للشغل بالمغرب تدعو إلى خوض إضراب وطني، الأربعاء المقبل (14 دجنبر)، للمطالبة بتسوية وضعية الموظفين حاملي الشهادات (التقنيون، والمجازون، والماستر، والمهندسون، والدكتوراه..) والمرتبون في سلالم الأجور التي لا تتناسب والشهادة المحصل عليها.

وطالبت النقابة، في بلاغ لها إلى “مراجعة عقدة التأمين الصحي التكميلي لموظفي الجماعات الترابية والتشبث بسلة الخدمات التي كان معمولا بها”، مؤكدة على ضرورة “فتح حوار جاد ومسؤول يفضي إلى تنفيذ الالتزامات السابقة وفك الحصار على الأوضاع الاجتماعية والمادية والمعنوية لمختلف فئات الموظفين”.
 
Top