العميل السايق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن دعا الناس على العمل معا للحماية من التجسس الدي تقوم به الحكومات و ليس ل الخوف من  الرئيس القادم للولايات المتحدة، دونالد ترامب.
 وضهر امس الخميس، أمام جمهوره حيت كان يتحدث عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من روسيا حيت قال  "إذا كنا نريد عالم أفضل، لا ينبغي لنا أن ننتظر شيءا من أوباما ولا يجب أن نخشى دونالد ترامب. وبدلا من ذلك يجب أن نحمي  أنفسنا ، "  .
كما وصف انتصار ترامب في الانتخابات الامريكية ب " اللحظة المظلمة" في تاريخ بلاده، وقال انه أصر على أن السؤال الحقيقي هو "كيف يمكننا الدفاع عن حقوق الجميع، في كل مكان، ما وراء الحدود؟".

سنودن  سرب الآلاف من الوثائق السرية في عام 2013، وكشف عن أن الولايات المتحدة قامت بعمليات تجسس  هائلة واستغلال البيانات الخاصة للناس بدون وجه حق  بعد هجمات 11 سبتمبر 2001.

بعد فراره من منزله في هاواي، من وكالة الأمن القومي و يعيش الآن باعتباره هاربا في روسيا، التي منحته اللجوء.
وتنتظره عقوبة السجن الدي قد يصل الى ازيد من تلاتين سنة بتهمة التجسس في حالة قبضت عليه السلطات في الولايات المتحدة الامريكية.
 
Top