خاض مستخدمو الشركة الوطنية للطرق السيارة في المغرب، إضراب إنذاريا لمدة 48 ساعة، إبتداء من اليوم الأحد، الأمر الذي إنعكس بشكل إيجابي على المسافرين الذين لم يدفعوا رسوم الطريق السيار.
وانطلق إضراب المستخدمين من الساعة الثانية بعد الظهر، مع اعتصامات في كل المراكز، للتعبير عن استنكارهم مما وصفوه بـ"الهشاشة في التشغيل ومحاربة الحريات النقابية واستمرار تجاهل الإدارة العامة للشركة الوطنية للطرق السيارة لمراسلة المكتب الوطني، التي طلب فيها مستخدمو الشركة بعقد اجتماع اللجنة الثلاثية التنفيذي، لتنفيذ التزاماتها فيما يخص استرجاع حقوق المستخدمين.
كما نظم مستخدمو الشركة وقفة احتجاجية يوم الإثنين ، أمام المقر الاجتماعي للشركة في الرباط، للتنديد بالتجاهل الذي طالهم من قبل المسؤولين.
 
Top