0
شيرين فريد تصف كل "عربى" إستشعر الحزن لوفاة "شمعون بيريز" بالساقط

فى عصر التناقضات السياسية وإزدواجية معايير الخطاب السياسى على المستوى القومى العربى والذى نعيشه حالياً ، كنبت الكاتبة الصحفية "شيرين فريد" رئيسة تحرير جريدة "شيرى بريس" على حسابها الشخصى على الشبكة الإجتماعية "الفيس بوك" ما شعرت به بعد توابع وفاة الزعيم الصهيونى "شمعون بيريز" على المستوى القومى وحالة الإنحناء السياسى والتى ظهر عليها كثير من الزعماء العرب كأنهم فقدوا أعز ما يملكون ..

وهذا هو ما كتبته "شيرين فريد" على حسابها الشخصى :

مَن صمت متأملاً هيبة للموت "فقط" ، أو من فرح ، أو حتى من شمت فى موت الزعيم الصهيونى "شمعون بيريز" مسؤولاً كان أو مواطناً فلن أرفع له القبعة لأن هذا شئ بديهى ومُبرر .. أما من حزن وإنتحب على موته فيذكرنى بالذى كان يركع ويسجد صباح مساء فى الخفاء لـ"عاهرة قبيحة" ، ثم من بعدها يقوم بجمع الناس من حوله ليدعى أنه رمز للفضيلة والشرف .. فلما ماتت سقط قناع الفضيلة والشرف وإنكشف المستور .. !! .. عن "سواقط" العرب أتحدث .

Enregistrer un commentaire

 
Top