بثت قناة ليبيا بانوراما تسريبًا صوتيًا لمدير مكتب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيرا للدفاع يكشف عن دور للقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان في ليبيا.
ويكشف مدير المكتب عباس كامل في التسريب عن أن دحلان يتحرك في المنطقة ضمن عمل أمني تابع لدولة الامارات كمستشار لهم وليس مرصودا في قضية ما.
وقال كامل إن "دحلان عامل مشكلة لسبب واحد لأنه متحرك مع الامارات على طول ورسميا راصدينه كمستشار للراجل وبيسافر وبيحضر في كل حتة، وأحنا ردنا كذا بعد جواب الخارجية".
وأضاف: "هما بيقطعوا الدور عليه .. ومتعقدين أنه ممكن يكون في حاجة ووصلة بينا وبينه".
وتابع كامل: "أنه وفي يوم مقابلة القائد العام مع الرئيس محمود عباس رزعه كلمة.. أنا اتمنى تكون حركة فتح على رجل واحد في إشارة للمصالحة الفتحاوية.. واشتكى من الكلمة دي".
واستكمل: "هو أنه في نزول وحركة في الشارع يوم 7/2 وهو فاهم الوضع على الأرض".
ويعود التسريب إلى فبراير/شباط عام 2014، ويدور حول دعم التحرك لمنع التمديد للمؤتمر الوطني العام، ومساع لدعم محاولة انقلابية فاشلة فيها العام الماضي بهدف الإطاحة بمؤسسات الدولة.
كما يؤكد أن شخصيات سياسية ليبية كانت تستجيب وتنسق بشكل كبير مع القاهرة، ويكشف مدير كامل عن تنسيق سري بين مصر وأحمد قذاف الدم باعتباره شخصية مهمة.
ويشير التسريب إلى لقاءات سرية كانت مزمعة لرئيس الوزراء الأسبق علي زيدان مع قيادات مصرية بالقاهرة.












 
Top