فوجئ مؤخرا الطاقم التربوي لمجموعة مدارس اجدور (المدرسة المركزية) بإصابة أحد التلاميذ بوعكة صحية وصفت بالخطيرة حيث سقط تلميذا مغميا عليه من طاولته مع حدوث اهتزازات قوية في جسده مصحوبة بأعراض أخرى مثل القيء وصعوبة في التنفس، ما تطلب استدعاء حضور سيارة الإسعاف التابعة لجماعة اجدور إلى عين المكان.
 وفي سياق الحادث أمر رئيس الجماعة سائق سيارة الإسعاف من أجل التوجه إلى مدينة الشماعية بدل مدينة آسفي وذلك بحجة أن سيارة الإسعاف لا تتوفر على الوقود الكافي على عكس توجهها إلى مدينة آسفي والتي لا تبعد سوى اثنان وخمسون كيلومتر عن المؤسسة، مع العلم أن مدينة الشماعية لا تتوفر على مستشفى مؤهل لاستقبال الحالات الاستعجالية.
 . وقد استنكر رجال التعليم الممارسة اللامسؤولة لرئيس جماعة اجدور والتي كان من الممكن أن تعرض حياة الطفل لخطر حقيقي،وبالمقابل حملوه مسؤولياته اتجاه المدرسة بكل مكوناتها وعدم تكرار سلوكات تحط من كرامة المواطنين أوتعرضهم للخطر وخصوصا الأطفال منهم.
 
Top